نبذة عن الشركة

تسعى شركة تنمية معادن عُمان، الشركة الرائدة في قطاع التعدين ومعالجة المعادن في سلطنة عمان، للحفاظ على الإرث العظيم والتاريخي للسلطنة في مجال التعدين والذي يرجع بتاريخه إلى أكثر من خمسة آلاف عام.

فقد اشتهرت (مجان) – أحد أسماء عمان تاريخيا – ومنذ عصور قديمة، بتعدين النحاس وصهره، حيث ُشحن هذا المعدن المصقول، والذي شكل على هيئة مجموعة متنوعة من المعدات والأدوات، إلى أسواق قديمة ومزدهرة آنذاك مثل بلاد ما بين النهرين، التي تعرف بالعراق اليوم

تقف سلطنة عمان ، مجددة هذا الإرث الضارب في القدم، على أعتاب نهضة جديدة في مجال التعدين والمعادن – لتشمل مجموعة متنوعة من الخامات المعدنية وغير المعدنية موزعة على طول السلطنة وعرضها. وإلى جانب النحاس، فإن عمان غنية أيضا بترسبات الحجر الجيري الجبس والكوارتز والسيليكا والرخام والكروميت واللتريت والمنجنيز والكاولين، ضمن مجموعة من الخامات والمعادن الأخرى.

تنظر حكومة سلطنة عمان إلى التعدين كمورد يلبي جميع المتطلبات الأساسية والمباشرة للنجاح بوصفه قطاعاً اقتصاديا وحيويا،ً ويمتلك المقومات تعزيز تنويع عُمان الاقتصادي على المدى الطويل. حيث يجري حاليا الإعداد لإصدار قانون جديد للتعدين، مدعوم بإطار تنظيمي قوي، وذلك للمساهمة في جذب الاستثمارات المحلية والدولية لهذه الصناعة الناشئة. حيث تتولى الهيئة العامة للتعدين مسؤولية قيادة النمو لهذا القطاع
الاقتصادي الواعد.

إن شركة تنمية معادن عُمان، التي تأسست في عام 2016 برأس مال قدره 100 مليون ريال عماني، عبارة عن شراكة بين:

لقد تأسست شركة تنمية معادن ُعمان برؤية استراتيجية واضحة لإطلاق العنان لإمكانات قطاع التعدين في سلطنة ُعمان لدعم التقدم الإجتماعي والإقتصادي للمواطنين وذلك من خلال إيجاد فرص العمل وبناء القدرات المحلية ونمو الأعمال الصغيرة وتنمية القيمة المحلية المضافة ونمو الناتج المحلي الإجمالي.